هجمات إلكترونية كبيرة متوقعة بعد هجمة WannaCry

تعرض العالم الإلكتروني خلال ال48 ساعة الماضية لهجمة إلكترونية كبيرة شنها مجموعة من الهاكرز وقراصنة الإنترنت على كبرى الدول العالمية على رأسها بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة وغيرها من الدول ،الهجمة المعروفة بإسم WannaCry أصابت أكثر من 99 دولة حول العالم.

وتعتمد هذه البرمجية الخبيثة على نظام تشفير عالي المستوى،فعند تعرض أجهزة الكمبيوتر العاملة بنظام ويندوز للإصابة بهذا الفيروس الخطير ،فإن الفيروس يقوم بعدها بتشفير كل الملفات والصور والفيديوهات الموجودة على الجهاز وتظهر للمستخدم صاحب الكمبيوتر المصاب رسالة مفادها ، هل ترغب في إستعادة ملفاتك المشفرة ؟ إذن عليك الدفع لنا عن طريق عملة البتكوين الرقمية .

وفي السياق ذاته ،كشف روب واينورايت، مدير الشرطة الأوروبية “يوروبول”، أن سلسلة هجمات خبيثة من المتوقع أن يشنها الهاكرز صباح يوم غد الاثنين.

ووفقا لواينورايت، فقد أصيب أكثر من 200 ألف مستخدم متصل بالإنترنت في 150 بلد على الأقل، بما في ذلك العديد من الشركات والمؤسسات الكبيرة والمستشفيات. وأعرب رئيس الشرطة الأوروبية عن قلقه إزاء مستوى أمن شبكات الحاسوب للأنظمة الصحية في العديد من البلدان.

وتعد هذه الهجمات الإلكترونية هي الأكبر والأخطر على مستوى العالم منذ عقود ، وبات العالم اليوم أكثر تخوفاً من تكرار هذه الحرب الإلكرتونية وإنتزاع الفدية ، فيما نصح مختصون في عالم الأمن والحماية المستخدمين على ضرورة أخذ الإحتياطات اللازمة والحفاظ على نسخة خارجية من ملفاتهم وبياناتهم الهامة التي يخشون تعرضها للإختراق والتشفير .