أفضل برامج التواصل الآمنة والمشفرة للحماية من الإختراق

في زمن الإنترنت والتكنولوجيا أصبح من غير الآمن إستخدام برامج عادية مجهولة المصدر أو ضعيفة البنية والتركيب ، فإن قلة عوامل الآمان في العديد من تطبيقات الجوال والأندرويد تزيد من إحتمالية تعرض صاحبها للإختراق بل والتجسس ، وهو ما يعرض بالتأكيد بياناته وصوره وفيديوهاته لهذا الخطر .

لذلك فإننا قررنا أن نستعرض لكم العديد من أفضل وأقوى برامج وتطبيقات الجوال الخاصة بالمراسلة والتواصل الإجتماعي  التي تتمتع بمستوى عالي من الآمان ،ولكن كما هي النظرية المعروف منذ إختراع الكمبيوتر فإن أي نظام ليس محمياً 100% وهو معرض دوماً للإختراق ، لكننا نحاول أن نقدم لكم أكثر التطبيقات التي تقاوم هذا الإختراق.

والشيء الذي ربما أثار الخوف لدى المستخدمين ، هو كمية المعلومات التي قام موقع ويكي ليكس بتسريبها للعلن ، وهي المعلومات الخطيرة للغاية المتعلقة بوكالة الإستخبارات المركزية  CIA التي كانت ولسنوات طويلة تتجسس على المستخدمين وتخترق هواتفهم وحواسيبهم .

هذه التسريبات الكثيرة فتحت الباب على مصراعيه بالنسبة للمستخدمين الخائفين من تسرب خصوصيتهم للعلن ،وبات الحديث أكثر زخماً حول مدى مصداقية مستوى الأمن في الهواتف الذكية .

ورغم كل هذا الحديث المتزايد والشكوك حول مصداقية الشركات في مستوى الأمان الذي توفره لمستخدميها ،نحاول نحن إطلاعكم على أفضل التطبيقات الآمنة حتى الآن .

دعونا نتناول التطبيقات التي لا توفّر تشفير كامل، أي أن الرسائل المُرسلة والمُستقبلة ليست مُشفّرة ويُمكن الاطلاع عليها أو بيعها لجهات خارجية، دون نسيان تخزينها على خوادم الشركة في بعض الحالات، باستثناء سناب شات الذي يدّعي أنه لا يُخزّن أية رسائل وأنها تُمحى بشكل فوري.

تطبيقات مثل كيك Kik الشهير ،وتطبيق وانستغرام التابع لفيسبوك ، وسكايب، وسناب شات، وتويتر، وأخيرًا هانج آوت الخاص بشركة جوجل لا توفّر تشفيرًا كاملًا، بمعنى أن أي أحد في المُنتصف قد يكون قادرًا على قراءة الرسائل في أي وقت. هذا لا يعني أنها لا تُشفّر، لكنها ليست بنفس مُستوى التطبيقات التي نعرضها لكم .

تطبيق آي مسج، وسيجنال Signal، وداست Dust، وكونفيد Confide، إضافة إلى واتس آب هي تطبيقات توفّر حماية كاملة للخصوصية على ذمة الشركة طبعاً وهو الأمر الذي لن يسعنا التحقق منه أبداً ، أي أن الرسائل المُرسلة والمُستقبلة مُشفّرة بين المُرسل والمُستقبل فقط، ولا يُمكن فك تشفيرها سوى من قبلهم لأن مفاتيح التشفير موجودة على أجهزتهم فقط. وهنا يحب التنويه إلى أن استخدام آي مسج لإرسال رسالة لأحد مُستخدمي أندرويد يعني أنها ستُرسل كرسالة نصيّة عادية، وبالتالي لا تشفير عليها. أما إرسال الرسائل لبقية مُستخدمي iOS وmacOS، فهذا يعني أن التشفير كامل.

أخيرًا، نأتي لتطبيق آلو من غوغل أيضاَ، وتيليجرام، ولاين، ومسنجر من فيسبوك، وهي تطبيقات توفّر التشفير لكن ليس بشكل افتراضي، أي أن المُستخدم بحاجة لاختيار هذا الأمر بنفسه.

مسنجر على سبيل المثال يوفّر خاصيّة الرسائل السرّية Secret التي لا تظهر ضمن الرسائل المُرسلة والمُستقبلة في التطبيق العادي أو في فيسبوك، وهي مُشفّرة بالكامل. ونفس الأمر في تيليجرام الذي يوفّر نفس الميّزة والتي يحتاج المُستخدم لتفعيلها بشكل يدوي.

تطبيق كونفيد الذي يوفّر تشفيرًا كاملًا يدّعي أن الرسائل تُمحى بالكامل بعد قراءتها، مثلما هو الحال في سناب شات، وبالتالي لن يعود لها أي وجود بعد قراءتها من قبل المُستلم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *